القلوب الطيبة

القلوب الطيبة

القلوب الطيبة منبر الاخوة و المحبة والصداقة

بمناسبة فتح منتدى القلوب الطيبة نرجو منكم ان لا تبخلو علينا بالردود والمشاركة الفعالة والهادفة و ألف مبروك للجميع

المواضيع الأخيرة

» لاتندم على حب عشته...حتى ولو صارت ذكرى تؤلمك
الأحد أكتوبر 18, 2009 9:22 am من طرف اشراقة حق

» سالم الى من ملك روحي
الأحد أكتوبر 18, 2009 8:54 am من طرف اشراقة حق

» لنا عوده لا الكتابه
الأحد أكتوبر 18, 2009 8:51 am من طرف taiba

» ßßß الطارق ßßß
السبت أغسطس 15, 2009 9:38 am من طرف اشراقة حق

» كل عام وانتم بخير
السبت أغسطس 15, 2009 9:23 am من طرف اشراقة حق

» اجابتك على الاسئله تمتحن نفسك
الجمعة أغسطس 14, 2009 6:48 pm من طرف اشراقة حق

» كيف تحافظ على الحياة الزوجيه
الخميس أغسطس 13, 2009 4:44 pm من طرف اشراقة حق

» النجمه ما لها
الخميس أغسطس 13, 2009 4:10 pm من طرف اشراقة حق

» الجرح
الخميس أغسطس 06, 2009 2:43 am من طرف اشراقة حق

التبادل الاعلاني


    مهف مقيط ورشاه

    شاطر
    avatar
    رووح
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 24
    تاريخ التسجيل : 08/05/2009

    مهف مقيط ورشاه

    مُساهمة  رووح في السبت مايو 23, 2009 8:36 am


    قــــــــــصـــــــــــة مقيــــــط ورشـــــــــاه


    إن عملية صيد الصقور من أوكارها وهي مازالت فرخا، عملية شاقة وخطرة جدا، فالمعروف أن الصقور تبني أعشاشها من شقوق الجبال وعلى الواجهات الوعرة على مسافات مرتفعة جدا على مستوى الارض، حيث لا يمكن للصيادين صيدها إلا بعد الصعود إلى أماكن أعلى منها، ومن هناك يقوم واحد بربط حبل قوي وطويل حول نفسه ليقوم الآخر بإنزاله ببطء حتى يصل إلى الوكر ليأخذ الفراخ فيرفعه صاحبه مرة أخرى.
    وجرت العادة ان يكون هناك اتفاق سابق بين صيادين على نصيب كل واحد منهما من الصيد، فالفراخ منها ( النادر) وهوا أفضل الانواع، ومن بعده (اللزيز) الذي يليه بالجودة وآخرها ( التبع) الذي لا يرغب به أحد.
    وحدث ان اتفق احدهما اسمه ( مقيط) حيث ينزل بالرشا إلى الوكر يدليه صاحبه، ثم يرفعه بعد ذلك. وقد اشترط صاحبه ان يكون النادر من نصيبه واللزيز من نصيب مقيط،. وتم الاتفاق بينهما على هذا الاساس
    فلما نزل مقيط وصاحبه يرخي الحبل بحذر، حتى وصل للوكر ، فوجد النادر فأعجبه، ثم زين له الطمع وقلة العقل أن يتمرد على الاتفاق، فصاح بصاحبه: إن النادر لي واللزيز لك . فقال صاحبه: لكن هذا عكس ما تفقنا عليه. فأصر مقيط على رأيه وصاحبه يحاول أن يثنيه عن هذا الرأي، وقد غاب عن مقيط أن موقفه ضعيف وهو على هذا الحال، بل هو محرج للغاية، حيث أن صاحبه لما طال الجدال ويئس منه قال( يا مقيط.... هاك رشاك) فهوى مقيط ورشاه من علو شاهق فتمزق أشلاء، وذهبت عبارة ( مقيط ورشاه) مثلا شائعا بين الناس لمن يريد الفائدة أو الخير فيعود به الخسران والشر.


    يقول الشاعر سليمان بن شريم رحمه الله.:

    كنك خوي امقيط دهووك وغووك
    .........................وحقك عطاك ارشاك وقفا وخلاك


    ويقول الشاعر ..حمود البدر...

    فإن كنت ذا رأي ومشورة
    .....................فلا تكن قضاب حبل إمقيط عند المأكرا


      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أبريل 23, 2018 10:59 am